الأربعاء، مايو 28، 2008

عامان

منذ عامان بدأت أولى خطواتى التدوينية
مرت الأيام بسرعه
لكنى لا زلت أتذكر البداية جيدا
و محاولتى السير في عالم التدوين
ثم الوقوع
فمعاودة السير مرة أخرى
كان نشر تدوينه يستلزم ساعه على الأقل
أما كتابتها فكانت تستغرق أيام
كل هذا تلاشى الآن
أصبح التدوين مثل الماء و الهواء
...................
من عامين كانت لدي رغبه شديده في التدوين
و حافز كبير
و كان نظرى موجه إلى الجيل الأول من المدونين
حيث العدد قليل
لكن الجوده كانت عاليه
اليوم أعداد المدونيين بالآلاف لكنك تجد صعوبه في أن تجد شخص تتتابعه
الآن
هناك حاله صمت تدوينى أمر بها
بعد أن أختلط الهم العام بالهم الخاص و لأول مرة
كانت كلمات مثل :
الحرية
الفساد
الرشوة
التعذيب
الأمل
كثيرا ما تترد على لسانى
لكنى الآن فقط بدات أعرف معناها الحقيقى
فرق كبير بين أن تعرف الكلمة و بين أن تشعر بمعناها الحقيقى
...........................
عامان
أعتقد أنى قدمت فيهم تدوينيا ما كنت أريد
أنا منذ البداية أردت أن أجعل هذه المدونة خاصه بى
كشخص
أردت أن أكتب فيها ما أريد
و ان تكون تأريخا لتطوري
و قد كانت بالفعل
ما كتبته عن تجارب التغيير في دول أوربا الشرقيه و أمريكا الاتينية و تركيا
عن الإسلاميين المعارضين للنظام
كانت إجتهاداتى لفهم ما يدور حولنا
إهتمامى بما يدور بالجامعه جزء من إهتمامى بمستقبل مصر إللى مش عارفين هي رايحة على فين !!
متابعتى لقضية التعذيب بالفيوم جزء من كرهى لمثل هؤلاء أشخاص تخلوا عن أدميتهم و عقلهم و أصبح تعذيب الناس جزء من هواياتهم
خاصه بعد أن أصبح التعذيب داخل أقسام الشرطة حق مكتسب لجميع ضباط الشرطة
( أحد الضباط قال لى : لو منعنا التعذيب يبقى إحنا كده مش هنشتغل ضباط .....نشوف لينا شغله تانى بقى !!)
حاولت أن اكتب نبذه عن تجربة إعتقالى للتاريخ
كتبت ما أستطيع البوح به الآن
أما مالااستطيع الكلام عنه الآن فانى تركته للزمن لعله أن يظهره
هذا عن الماضى
عن المستقبل التدوينى
فأنه يبدو لى غامضا تماما مثل مستقبل مصر بالضبط !
لكنى متأكد أنى سوف أستمر في التدوين
............................................
الفترة القادمة تحتاج مجهود كبير و تركيز اكبر
و إختلاط الشأن العام فيها بالخاص تجعلها فتره هامة جدا
و حساسه !
لكنى أطلب منك الآن الدعاء
و كل سنه و انا طيب بمناسبه مرور عامين على نزول أو تدوينه لى على أرض النت
( اول تدوينه لى كانت بإسم "يوم الكرامة " و كانت يوم 31 مايو 2006 )