السبت، فبراير 16، 2008

في 100 يوم فقط

في 100 يوم فقط

27/ 11 /2007 : القبض على 25 من محافظة الفيوم .
ليله العيد : القبض على 50 فرد ( خرج معظمهم ثانى أيام العيد )
يوم العرض على النيابة : القبض على 50 فرد ( خرج معظمهم نفس اليوم ليلا )
القبض على مجموعات من ألأفراد من مراكز مختلفه .
أخيرا : القبض على 19 من أعضاء الإخوان المسلمين .

طبعا أنا لن أؤكد الأخبار التى تقول أن هناك ثورة شعبية ستقوم من الفيوم و ان هذه الإعتقالات هى لمنعها !!
و لن أقول مثلا أن دماء الحرية جرت في عروق الشعب الفيومى الأصيل "فجأه " !!
ولكن
ما أستطيع تأكيده
أن الفيوم أصبحت من محافظات "الدرجة الأولى " !!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قبل مظاهرات التحرير بيومين علمنا في السجب نبأ إعتقال الدكتور أبراهيم الزعفرانى .
حزنا لذلك .
لكن هذه هى مصر .
لكن ما أن علم احد الشويشية بنبأ القبض على الدكتور أبراهيم إلا و إزداد بهجة و سرورا :
" بجد ، الدكتور ابراهيم إتقبض عليه !؟؟ يعنى هو جى هنا ؟؟""
قلنا له نعم قبض عليه بس ممكن ميجيش هنا .
بعدها _وكل نصف ساعه_يدخل علينا أحد الشويشية للتأكيد على خبر القبض على الدكتور ابراهيم و إذا كان سيأتى إلى هنا أم لا ؟؟
في صباح اليوم التالى عندما شعروا انه لن يأتى إلى المزرعه إمتلأت وجوههم بالحزن .
" أصل الدكتور ابراهيم ده حبيبنا ، دا عشرة عمر ، الراجل قضى أغلب وقته هنا معانا ، أخلاق إيه و معامله إيه ، دا راجل بتاع ربنا "
وقتها كان ذهنى يتفتح بشده لقيمة هذا الرجل الذى لم أقابله فى حياتى .
و عندما خرجت من السجن وجدته قد ترك لى رساله رقيقه هذه نصها :
أبنى البطل العزيز/ أحمد محسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد ضربت المثال فى إجابيتك من
خلال مدونتك الرائعة فتح عينيك تم دفعت حريتك من أجل دينك وحرية وطنك ورفعة أمتك فكلماتك
لاتزال تتكلم بإسمك خارج السجن وإخوانك خارج السجن يحفظون عهدك ويحملون رسالتك حتى تخرج إلينا قريبا جدا بإذن الله لتكمل المشوار وتفى بالعهد الذى بينك وبين الله ، والى لقائنا القريب على طريق الجهاد
المحب فى الله ابراهيم الزعفرانى



الآن أنا في الخارج و هو الآن داخل أسوار السجن .
ربنا يصبره و يجعل هذه الأوقات في ميزان حسناته .
و يطلع عشان نكمل "فضيحتهم " كمان و كمان .


هناك 6 تعليقات:

إيمـان حسـان يقول...

حمدآ لله على سلامتك يا دكتور

ربنا يفك آسر كل الإصلاحيين فى مصر
ربنا يفك آسر الأب والإنسان الدكتور إبرهيم الزعفرانى الذى كان لى شرف التعرف عليه عن قرب ولقائه
كم هو رجل بكل ما تحمله الكلمه من معنى
هو حقآ نعم الأب لنا جميعآ
لن توفيه الكلمات حقه ، ولكنى أدعوا الله أن يثبته ويفك آسره بإذن الله .

هيثم أبوخليل يقول...

الدكتور النابه / أحمد محسن ...
النظام المذعور يخاف من أي صوت ...

تحياتي

احمد الجيزاوى يقول...

لا حوله ولا قوة لا بالله
الله اجعله فى ميزان حسانتهم

احمد الجيزاوى يقول...

لا حوله ولا قوة لا بالله
الله اجعله فى ميزان حسانتهم

المستكشف يقول...

أيمان حسان
هيثم أبو خليل
أحمد الجيزاوى

شكرا على المرور
و عقبال خروج كل من داخل السجن من أجل رأيه او فكرته

احمدي يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم حرر اوطاننا من كل ظالم ومستبد