السبت، مارس 29، 2008

سر السعاده



وسط هموم الحياه
و التحديات الصعبه
و الأوقات المليئه بما يشغل البال و العقل
و انا أبحث في هذه الحياه متنقلا بين الأماكن و الأفكار
شعرت بقليل من الضيق
أو كثير
لا يهم
لكنى كنت متأكد من ان هناك شئ ما يجب أن أعيد التفكير فيه
و بالقدر
أعدت قراءه هذا النص
وهذه المقطوعه فقط
دون النظر إلى بقيه الروايه التى قرأتها قبل إمتحانات البكالوريوس
فوجدت أن نكهته الأولى لا تزال في فمى
لكن المعنى أصبح أكثر وضوحا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لاتنسَ أن الكل ليس إلا شيئاً واحدً، لاتنسَ لغة العلامات، ولاتنسَ على الخصوص أن تمضي حتى آخر أسطورتك الشخصية. وقبل أن أودعك أحب أن أروي لك حكاية صغيرة.
" ثمة تاجر كبير، أرسل ابنه ليكتشف سر السعادة عند أكثر الرجال حكمة، مشى الولد أربعين يوماً في الصحراء، ووصل إخيراً أمام قصر جميل يقع على قمة جبل، وهناك كان يعيش الحكيم الذي يجدُّ في البحث عنه.
فبدل أن يلتقي رجلاً مباركاً، فإن بطلنا داخل صالة تعج بنشاط كثيف:
تجار يدخلون ويخرجون، وأناس يثرثرون، وفي إحدى الزوايا فرقة موسيقية صغيرة تعزف ألحاناً هادئة، وكان هناك مائدة محمّلة بمأكولات من أطيب وأشهى ما تنتج تلك البقعة من العالم. هذا هو الحكيم الذي يتحدث مع هذا وذلك، وكان على الشاب أن يصبر طيلة ساعتين حتى يأتي دوره.
أصغى الحكيم إلى الشاب الذي كان شرح له دوافع زيارته، لكن الحكيم أجابه أن لاوقت لديه كي يكشف له سر السعادة، وطلب منه القيام بجولة في القصر ثم العودة لرؤيته بعد ساعتين.
- أريد أن أطلب منك معروفاً ـ أضاف الحكيم وهو يعطي إلى الشاب ملعقة كان قد صب فيها قطرتين من الزيت ـ ، أمسك الملعقة بيدك طوال جولتك وحاول ألا ينسكب الزيت منها.
أخذ الشاب يهبط، ويصعد سلالم القصر، مثبتاً عينيه دائماً على الملعقة، وبعد ساعتين عاد إلى حضرة الحكيم.
- إذاً ـ سأل هذا، هل رأيت السجاد العجمي الموجود في صالة الطعام؟ هل رأيت الحديثة التي أمضى كبير الحدائقيين سنوات عشرة في تنظيمها؟ هل لاحظت أروقة مكتبتي الرائعة؟
كان على الشاب المرتبك أن يعترف بأنه لم يرَ شيئاً من كل هذا على الاطلاق، فشاغله الوحيد كان ألا تنسكب قطرتا الزيد التي عهد له الحكيم بهما.
- حسن، عد وتعرّف على عجائب عالمي ـ قال له الحكيم ـ فلا يمكن الوثوق برجل تجهل البيت الذي يسكنه.
اطمأن الشاب أكثر، وأخذا الملعقة، وعاد يتجول في القصر، معيراً انتباهه هذه المرة لكل روائع الفن التي كانت معلقة على الجدران، وفي السقوف، رأي البساتين والجبال المحيطة بها وروعة الزهور، والاتقان في وضع كل واحدة من تلك الروائع في مكانها المناسب، وعند عودته إلى الحكيم، روى له ما رآه بالتفصيل.
- ولكن أين قطرتي الزيت اللتين كنتُ عهدت لك بهما؟
نظر الشاب إلى الملعقة ولاحظ أنه قد سكبها.
- حسنٌ ـ قال حكيم الحكماء ـ هاك النصيحة الوحيدة التي سأقولها لك:
" سرّ السعادة هو بأن تنظر إلى عجائب الدنيا كلّها، ولكن دون أن تنسى أبداً وجود قطرتي الزيت في الملعقة " .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من روايه السيميائى
للأديب البرازيلى العالمى : باولو كويلو

هناك 13 تعليقًا:

عبدالتواب محمود يقول...

السلام عليكم .
لافته جميله اوى منك يادكتور .
سرّ السعادة هو بأن تنظر إلى عجائب الدنيا كلّها، ولكن دون أن تنسى أبداً وجود قطرتي الزيت في الملعقة "
لان كلنا للاسف نقع فى هذا الامر
اما ان نتمتع بعجائب الدنيا
او نحافظ على مبادئنا وافكارنا ( الزيت ) . لابد من التوازن .
فجزاك الله خيرا على النصيحة الغاليه دى .

حسن توفيق يقول...

اخينا الفاضل
د/احمد
كل الشكر لك فعلا كلمات ذات معانى ونحن بحاجة الى نصيحة الحكيم هذه فربما صراعنا من اجل الحياه ينسينا الاستمتاع بما فيها من جوانب ايجابية
اتمنى لك النجاح لنستفيد منك باتحاد المدونيين المصريين اكثر

غير معرف يقول...

"سرّ السعادة هو بأن تنظر إلى عجائب الدنيا كلّها، ولكن دون أن تنسى أبداً وجود قطرتي الزيت في الملعقة "

ممكن هذا يحدث .... لو تعرف كيف يكون كويس جدا جدا ..... انا مش عارف انظر الي عجائب الدنيا علشان القطرتين ومش عارف احافظ علي القطرتين من عجائب الدنيا ....؟؟؟

كيف التوازن ......بصراحه انا بحب لما واحد كتب نصيحه ......يكتبها كنصيحه

عبدالرحمن فارس يقول...

دائما تبهرني بما تكتب
واليوم أبهرتني بما انتقيت


دعني أقتبس شيئا بسيطا

قال حكيم الحكماء ـ هاك النصيحة الوحيدة التي سأقولها لك:
" سرّ السعادة هو بأن تنظر إلى عجائب الدنيا كلّها، ولكن دون أن تنسى أبداً وجود قطرتي الزيت في الملعقة " .


وسر محبتي للإخوان أنه رغم ما اجده واعانيه إلا أنني لا أنس أبدا أنك منهم وهناك القليل ممن هم مثلك وهذا في حد ذاته كاف بأن يبعث في نفسي الطمأنينه إليهم


محبتي ،،،

المستكشف/احمد محسن يقول...

عبد التواب محمود ....شكرا على المرور، ويارب نصل لهذا التوازن .
حسن توفيق ...إتمنى أن نستمتع بالحياه ، وأسف أنى لم أتصل عليك حتى الآن لأنى كنت مشغول جدا في صراعات الحياه !!
غير معروف ......لو قلت لك كيف تطبق النصيحه يبقى كدذ المشكله إتحلت ويبقى مفيش حد هيتعب في الدنيا .
النصيحة تقدم لك الحل النظرى
التطبيق العملى يقع عليك إنت شخصيا ، و لك شخص طريقته الخاصه .
ولو كنت أعلم طريقه عمليه مناسبه لكنت طبقتها أنا شخصيا من زمان و إرتحت !!
عبدالرحمن فارس ...شكرا على المرور .
ومحبتى لك أيضا .

الباحث عن الخلافة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخى الحبيب/

لقد ذكرتني كلاماتك هذه بسؤال وهو لما يقتصر مصيف شرم الشيخ وغيره من المصايف التى قلما تجد مثلها فى العالم على اؤلئك المجرمين العابثين ؟ اليس من باب اولى ان يكون للملتزمين نصيبا منها (فى حدود الالتزام طبعا )دون افراط او تفريط . فالله سبحانه وتعالى بقول((قل من حرم زينة الله التى اخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هى للذين امنوا فى الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة )).

فليس من العيب ان تتمتع بمتاع الدنيا المباح و مباهج الحياة التى احلها الله (قل هى للذين امنوا فى الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة))دون ان يغفل الانسان عن قول الله تعالى ((وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون))مع المحافطة على الثوابت والقيم

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

بجد

مقوله جميله جدا جدا

وعجبتنى كتير

تحياتى

أحمد عبد القوي يقول...

يااسلام يا دكتور :كلام جميل جدا

السعادة دي شئ جميل قوي بس عندما نشعر به

ربنا يسعدككدة ويرزقك ببنت الحلال

وأني كمان

أحمدعبدالقوي

عبدالرحمن محمود يقول...

شكرا لك وبارك الله فيك
عبدالرحمن ابو الغيط
abdo-hobalard.blogspot.com

زهرة الاسلام يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الكريم:بورك فيكم ..وابعدالله عنكم الهم والحزن
بالنسة للسعادة فهي مسالة نسبية تختلف من شخص لاخر

فكثيرة هي أسرار السعادة ..فهناك من يجدها في القناعة،سكينة النفس ،الرضا ،في الهمة وتحقيق الطموح ....إالخ
وبالطبع في التوازن ..فهو سر مهم للسعادة
بالاضافة انه مطلوب في كل شى ..

حينما ننظر للحياة من زاوية واحدة ..فلن نسعد ...ولكن حينما نلقي عن اعيننا غشاوة المنظار احاد النظرة،ونبعد الصورة قليلا فسيختلف الامر كثير

-كثيرون هم الناس الذين قد يموتون وهم لم يروا شيئا من الجمال في حياتهم (لا ينظروا الا الي قطرتي الزيت )

ارى ان السعادة تنبع من داخل الانسان ،وفهي شجرة منبتها النفس البشرية ،وتغذي وتكبر من داخله ومن ايمانه بالله

رزقنا الله واياكم السعادةفي الدنيا والاخرة

منال محمود يقول...

بارك الله فيك يا اخى الكريم

بجد جميله جدا

أحمد سعيد بسيوني يقول...

جميلة الحكمة
تحياتي

المستكشف/احمد محسن يقول...

الباحث عن الخلافه : المثال الذى ذكرته شديد الواقعيه و هو فى نفس الوقت شديد الصعوبة في التنفيذ ، لكن
هذه هى متعه النجاح
ان تفعل الشئ الصعب
فكل الناس قادرون على فعل الأشياء السهله .
حسام يحى : شكرا على المرور . و مرحبا بعودتك للتدوين مره أخرى .
احمد عبدالقوى : إيه إللى دخل بنت الحلال فى الموضوع ، إحنا بنتكلم عن السعاده دلوقت !!( مزحه )
عبدالرحمن محمود : شكرا على المرور .
زهرة الإسلام : إضافه مهمه لفكرة السعاده ، ومن أنها تبدا من داخلنا ..من أنفسنا . و أن سرها التوازن .
منال محمود
احمد سعد بسيونى
شكرا على المرور .