الأربعاء، سبتمبر 10، 2008

من حيث لا يحتسب


 من حيث لا يحتسب 

وقف امام المرأه يصفف شعره للمرة الأخيرة 
تأكد من ان هندامه جيد 
وابتسم 
فهذه من الأيام القليله التى يستيقظ فيها مبكرا في يوم سفره ، ويجد متسعا من الوقت لكى يتناول طعام الأفطار ( وهى عاده كاد أن يتخلى عنها ) ولكى يشرب كوباية شاى متينه ، 
روحه المعنوية كانت في أوجها فهو اليوم ذاهب ليبدأ أول خطوة عمليه لتحقيق ما كان يخطط له منذ فترة . 
فقد كان حلمه بالإلتحاق بدبلومة في كليه سياسه و إقتصاد لمده عام على وشك التحقق ، كان قد قرر في أخر عام دراسي له بالكليه بانه يجب ان يدرس في كلية سياسه و إقتصاد من أن لأخر لأن هذه هى المتعه التى من الممكن أن تخفف عنه من أجواء عمله التى يمر بها . 
ولأنه كان لايزال في مقتبل حياته و حجم الإيرادات أقل كثيرا من الصادرات ، و هو في حاجه لكل مبلغ من اجل أشياء كثيرة أخرى ، و انه كان قد قرر أن متعته هذه يجب أن يقوم بها بنفسه و بدون أن يقترض من أحد فانه ظل لفترة 3 شهور يجهز في المبلغ المطلوب لهذه الدبلومة . 
تأكد من ان الموبايل مشحون و أن معه رصيد كافي ، و فكر في ان صديقه القاهرى ربما يكون يعد نفسه الآن أيضا للخروج من منزله رغم أن صديقه القاهرى في القاهرة و هو في الفيوم !! فزحمه المرور بالقاهرة لا يمكن توقع متى تبدأ ولا متى تنتهى . 
و أخيرا 
قرر أن يصلى ركعتى الإستخاره للمرة الثالثه خلال 3 شهور قبل ذهابه للتقديم .
نتيجة الركعتين السابقتين كانتا في صالحه . فالمال جاء بيسر ، و الوقت الازم للدورة استطاع تدبيره . و الاستعداد النفسي كان في قمته . 
صلى الركعتين 
وبدأ في التحرك 
كان ينقصه خطوة واحده فقط قبل مغادرته المنزل 
أن يأخد المال الازم للتسجيل بالدبلومة ، و هو يحتفظ به في مكان أمن لا يعرفه أحد إلا هو ، حتى اهله بالمنزل لا يعلمون به و لا يعلمون بوجود مثل هكذا مبلغ معه . 
ذهب بثقه 
فتح الدرج 
فلم يجد المال 
..................

كرر البحث 
فلم يجد شيئا 
فكرر البحث ثانية 
فلم يجد شيئا ايضا 
وخلال الساعتين التاليتين كان يبحث في كافه أرجاء الغرفه بحثا عن المال !!

وفى الوقت الذى يجب أن يقابل فيه صديقه القاهرى امام باب جامعه القاهرة اتصل عليه ليخبره باعتذاره ، و عندما سأله عن السبب لم يعرف بماذا يجيب 

لا احد يعرف مكان هذا المال في كل الأحياء على وجه الأرض إلا أنا . 
ولم يكن هناك أحد بالمنزل عندما أتيت من يومين لأضع المال في هذا المكان 
ولا يعلم أحد في هذا العالم أن لدى هذا المبلغ إلا صديق واحد فقط من مدينه أخرى غير مدينتى 
وهو لم يأتى لزياراتى 
ولا يعرف أين أضع المال 
فأين ذهب المال إذا ؟!!

؟؟؟؟؟؟؟

قبل هذه الواقعه بشهرين 
كان في حاجة ماسه إلى مبلغ معين من المال . 
ولم يكن لديه 
فهو في بدايه تخرجة و المال لم يأتى بعد 
ولا يريد ان يبدأ حياته بالإستدانه 
فبئس البداية هى 
طلب من أهله أن يعيروه مبلغا فقالوا:
 ليس لدينا الآن لكننا سنحاول تدبره من غير الإستدانه لكننا لا نعدك بشئ 
مالحل إذا ؟!! 
مأزق كيف يتغلب عليه 
بعدها بيومين وبينما كانت والدته تقوم بجولات النظافه في أرجاء المنزل وجدت مظروف به ثلاث أضعاف المبلغ المطلوب . 
توقعوا أنه قد فقد من أحد زوار منزلهم خلال الفترة الماضيه 
لكن لا احد منذ 6 شهور قد زارهم ومعه هذا القدر من المال 
إذا 
المال خاص بالبيت 
لكن من جمعه ووضعه في المظروف ؟ 
وكيف نسى كل هذه المده ؟ 
غريبه 
يأتى المال من حيث لا نحتسب 
ويذهب أيضا !



هناك 6 تعليقات:

Miss. Sosa يقول...

:)
قدر الله وماشلء فعل .. انا اريد وانت تريد و الله يفعل ما يريد

تحياتي

حسن حنفى يقول...

ممكن ده يكون في مصلحته مش ضده

وربنا عمل كده علشان يديه حاجه احسن

وعس ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

مروة كمال يقول...

أولا :

لعله خير !


ثانيا :

(و من يتق الله يجعل له مخرجاً، و يرزقه من حيث لا يحتسب )


ثالثا :

غريب جدا موضوع مضاعفة المبلغ ثلاثة أضعاف وهو في مكانه، كيف ؟

المفروض أن الشخص يسعى ويبذل ، والله يبارك له في رزقه

رابعا :

جزاكم الله خيرا

محمد الشريف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

أولا : الحمد لله انو لم يجد المبلغ

وفر على نفسه المشوار

أعرف واحد ضرب المشوار لحد الكلية وجهز كل حاجة ، لتطلب منه الموظفة موقفه من التجنيد

ليرجع بعد ذلك حتى بدون خفي حنين

***********

أظن أن النقود في بيتهم " مسكونة " ساعة تروح وساعة تيجي

على كل

" لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا "

عبدالتواب محمود يقول...

السلام عليكم


على فكرة يا دكتور الفلوس اللى فى الظرف دى تبقى بتاعتى انا بقى

ردها لى طالما مش عارف لها صاحب



دعواتك

المستكشف/احمد محسن يقول...

عبدالتواب محمود : با بنى عيب ....ميصحش
إنت عاوز تاخد الفلوس إللى انا وجدتها في بتنا ؟!!
طيب
أنا ممكن بقى أقول لك رد لى الفلوس إللى إختفت فجأه !

محمد الشريف : كنت خدت معاك "خفين حنين " أنت راجع ، يعنى كنت هتخسر إيه :)

مروة كمال : المبلغ لم يضاعف في مكانه ..
المبلغ الذى وجدته كان ثلاث أضعاف المبلغ الذى كنت أريده في ذلك الوقت
لذا لزم التوضيح
حسن حنفى
Miss. Sosa
شكرا على المرور