الاثنين، ديسمبر 10، 2007

إعتقال صاحب المدونة احمد محسن




إعتقلت السلطات المصرية صاحب المدونة هو و24 أخرون - تم الإفراج عن أحدهم لظروفه الصحية - من الشوارع والمستشفيات والمحاكم وتحفظت عليهم فى مركز مدينة سنورس بالفيوم أطلقت خلالها إشاعه عقد لقاء تنظيمى لإحياء نشاط جماعة الإخوان والتخطيط لإنتخابات المحليات عبر إستغلال حالة الديموقراطية التى تمر بها البلاد !!! و السعى لقلب نظام الحكم و....


يذكر أن احمد محسن من أوائل الشباب اللذين فضحوا حادثة تعذيب محمد جمعه الدهشورى فى مركز للشرطة بمحافظة الفيوم وقد قام بإبلاغ وسائل الإعلام المختلفه بما حدث حتى موت الدهشورى

وقد تم عرض أحمد محسن على نيابة أمن الدولة العليا هو وزملائه المعتقلين ثلاث مرات وتم تجديد حبسهم لمدة 15 يوم على ذمة التحقيق على أن يتم عرضهم مرة أخرى يوم 25\12 مما يعنى قضاء عيد الأضحى داخل القضبان

وقد ذكر المحامى المدون مصطفى محمود أن روحه المعنوية عالية جدا وهو يرسل تحياته إلى المدونين الشرفاء وهذا هو نص رسالته لهم :

"فى وقت يتم فيه التضييق على الصحفيين وتحويلهم الى المحاكمات وذلك لأهم الصحفيين اصحاب الفكر والرأى
وفى وقت يتم فيه التضييق على الحركات الاصلاحية السلمية الراغبة فى التغيير مثل كفاية ويلا نفضحهم من أجل مصر أكثر حرية وأكثر ديمقراطية
وفى هذا الوقت الذى تقمع فيه حرية التعبير ويضيق على كل أصحاب الرأى والفكر
هل يكون من المستغرب ان يتم إعتقالى من أجل افكارى؟؟!!!"



طالع أيضا

خبر التجديد على نافذة الفيوم

رسالة من أخو أحمد محسن إلى أحمد

رسالة سمية بنت الدكتور أحمد إلى ابيها فى السجن

يا رايح على معتقل طره سلملى على كل المعتقلين

وقع تضامنا مع احمد محسن

الحرية لاحمد محسن

ليست هناك تعليقات: