الأحد، سبتمبر 23، 2007

دخل عشان "يسلك ".....خرج قتيلا من بندر الفيوم


في واقعه تعذيب جديده في محافظة الفيوم نشرت تفاصيلها على صفحات المصرى اليوم تعرض المواطن "حميدو" إلى ضرب حتى الموت في بندر الفيوم بسبب أنه رأى إثنين بالطريق العام يتشاجران أمام المحل الخاص به فحاول أن يدخل ليهدى النفوس و ليمنعهما عن بعض ، لكنه لم يكن يدرى أن القدر يخبئ له ضابط مباحث كان من بين الحاضرين إعتبر هذا التدخل إهانه في صميم عمله ، فكان من نتجية ذلك أن قام بإحتجازة و تعذيبه لمده 6 ساعات متصله إنتها بأن ألقى بحميدو أمام بندر الفيوم في حاله سيئه و طلب من أهله إن يأتوا لإستلامه .
ضابط المباحث الذى قام بتعذيب "حميدو" يدعى
عمرو اللواج بمعاونه رئيس المباحث بالفيوم أسامه جمعه و هذا الكلام نقلا عن أهالى القتيل الذى صرحوابه لأكثر من جهه . كما أنهم صرحوا أنهم لن يرتاحوا إلا بعد أن يأخذوا ثأرهم من أسامه جمعه و عمرو اللواج و أنهم رفضوا عرض بمبلغ 150 ألف جنيه مقابل أن يسكتوا ، و أعلنوا أنهم مصرون على معرفه سبب الوفاه و من المسؤل عنها .
الوساطه التى تتم بين عمرو اللوج و اسامه جمعه و بين أهالى القتيل تتم من خلال
محمد هاشم وهو عضو مجلس شعب سابق عن الحزب الوطنى ، خسر إنتخابات الشعب الماضيه بهزيمه ساحقه و يطمع من الآن من أن يحجز مكان له في الإنتخابات القادمه عن طريق نيل رضا جهاز الشرطه بالفيوم و إظهار أنه يقف معهم في القضيه خاصه بعد ماجرى من تزوير فاضح في إنتخابات مجلش الشورى و بدا فيها واضحا دور أجهزة الشرطه .ة قد دفع حتى الآن أكثر من 7 الاف جنيه من جيبه الخاص من أجل التغطيه على قضيه تعذيب أفضى إلى الموت !!
هذا مالدى الآن لكن إنتظروا مفاجأت قريبا بالصوت و الصورة . !!!



ليست هناك تعليقات: